أبودقة: لا زلنا ننتظر ردا رسميا من فتح على مبادرتنا

أبودقة: لا زلنا ننتظر ردا رسميا من فتح على مبادرتنا
أبودقة: لا زلنا ننتظر ردا رسميا من فتح على مبادرتنا

الرسالة نت - محمود هنية

 

أكدّت الدكتور مريم أبو دقة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، ان الفصائل الفلسطينية التي تقدمت بمبادرة حول المصالحة، لا تزال تنتظر ردا رسميا من حركة فتح والرئيس محمود عباس.

وقالت أبو دقة لـ"الرسالة نت": "لن نرد على أي ردود فردية ونأمل من الرئيس محمود عباس الرد على المبادرة وأن تحل الأمور بطريقة إيجابية لأن الوقت مهم".

وشددّت على أن اعلان الرئيس لموعد الانتخابات لا يعد ردا على المبادرة.

وتقدمت ثمانية فصائل فلسطينية بمبادرة حول المصالحة أبدت حركة حماس موافقتها السريعة عليها، فيما أعلنت قيادات فتحاوية عديدة أن فتح لن ترد على المبادرة.