قيادي بحريني: سفارة السلطة لدينا تشجّع على "التطبيع"

قيادي بحريني: سفارة السلطة لدينا تشجّع على "التطبيع"
قيادي بحريني: سفارة السلطة لدينا تشجّع على "التطبيع"

الرسالة نت - محمود هنية

كشف القيادي في جمعية الإصلاح البحرينية والمسؤول في جمعية مناصرة فلسطين جلال شرقي، عن "تشجيع السفارة الفلسطينية في المنامة لرحلات التطبيع الى إسرائيل والقدس، بذريعة الصلاة في المسجد الأقصى".

وقال شرقي في تصريح خاص بـ"الرسالة نت"، من المنامة: "السفير الفلسطيني طلب مني شخصيا قبل عدة سنوات أن اتجه للصلاة في الأقصى، فأجبته بأني لن اذهب الا مقاوما وفاتحًا وليس مطبعًا".

وأضاف شرقي: "ليست السفارة وحدها من تشجع على ذلك، وإنما أيضا توجهات سلفية تدعم الذهاب للقدس، بذريعة تقديم العمل الخيري وارسال المساعدات، وقد أعلنا أن ذلك يمكن أن يتم بدون الزيارات التطبيعية.

وزارت وفود بحرينية كيان الاحتلال سابقا، إضافة لزيارة وفد رياضي سعودي رام الله والقدس بحماية إسرائيلية.

وقال شرقي إن المشاركين في هذه الزيارة يدعون بأنها زيارة شخصية ولم يكلفهم بها أحد.

وذكر أن "العديد من الزيارات التي قامت بها وفود بحرينية، مدفوعة من السفارة الفلسطينية من جانب، ومدفوعة من أطراف أخرى كذلك".