العميد والطواحين.. أوضاع متشابهة ومعاناة واحدة

جانب من مباراة سابقة بين الطرفين
جانب من مباراة سابقة بين الطرفين

الرسالة نت - فادي حجازي

يعيش فريقا غزة الرياضي واتحاد خانيونس أوضاعا متشابهة في النصف الأول من مرحلة ذهاب دوري الدرجة الممتازة خلال الموسم الجديد.

وغاب الانتصار عن "العميد" في الجولات الأربعة الماضية, أما اتحاد خانيونس فلم يتذوق طعم الفوز حتى الآن خلال الموسم الجديد, ما جعل الفريقان يعانيان بالوجود في المراكز المتأخرة بجدول الترتيب.

وسيكون الصدام القوي بين الفريقين اليوم الاثنين على ملعب اليرموك في غزة ضمن الجولة السادسة من الدوري هو الحاسم, إذ سيساهم في تصحيح أوضاع الفائز, بينما سيواصل الخاسر معاناته, وفي حال حصول التعادل فإنه سيكون مخيّبا لآمال الطرفين.

1- غزة الرياضي:

عند استلام أحمد عبد الهادي مهمته كمدير فني للفريق خلال الصيف, كان الطموح تحسين أوضاع "العميد" في الموسم الجديد, لكن الأمور لا تسير بشكل جيد معه حتى الآن.

ويحتل الفريق المركز التاسع في جدول الترتيب برصيد 4 نقاط, بعد انتصاره على شباب رفح (2-1), وتعادله مع شباب جباليا (1-1), وخسارته 3 مرات أمام شباب خانيونس (0-2), وبيت حانون الرياضي (1-3), واتحاد الشجاعية (0-2) تواليا.

ودفعت هذه النتائج, عبد الهادي للاستقالة من تدريب غزة الرياضي, غير أن إدارة النادي جددت ثقتها به على أمل أن يكون تصحيح المسار بدءا من لقاء اتحاد خانيونس "الجريح", والذي لو حقق "العميد" فيه الانتصار, فإنه سيكون بـ6 نقاط على وجه الخصوص.

2- اتحاد خانيونس:

كان ثالث جدول ترتيب الممتازة في الموسم الماضي, وعيّنت الإدارة محمود المزين مديرا فنيا للفريق خلال الصيف الأخير للمنافسة على الألقاب في البطولات الغزية.

ولكن عروض "الطواحين" في الدوري هذا الموسم, خالفت التوقعات بشكل كبير, خاصة أن الفريق لم يتذوق طعم الانتصار في أول 5 جولات, وهو أمر لم يكن يتوقعه أكثر المتشائمين.

وحصد اتحاد خانيونس نقطتين فقط من تعادله مع جاره شباب خانيونس (0-0), وبيت حانون الرياضي (1-1) في أول جولتين, قبل أن يتعرض للخسارة 3 مرات متتالية على يد شباب جباليا (1-3), واتحاد الشجاعية (0-1), والصداقة (1-4).

وضاعفت النتائج الضعيفة التي حققها الفريق, من المسؤولية الملقاة على عاتق المزين, والذي بات بحاجة ماسة للفوز على غزة الرياضي, حتى يتمكن من إخراج "الطواحين" من المركز الأخير بجدول الترتيب ولو مؤقتا, لضمان تصحيح الأوضاع واستعادة المستوى الحقيقي لاتحاد خانيونس.