"إتيكيت" المائدة

تاريخ النشر: 5 يوليو 2015م
1430287321_slide

من المعلوم أن الكثيرين يحكمون على شخصيّة المرء وعلى خلفيّته الاجتماعية، من خلال الطريقة التي يتناول بها الطعام. لذا، تسلّط خبيرة "الإتيكيت" السيّدة نادين ضاهر الضوء على بعض الهفوات التي يجب تجنبها على المائدة:

- هناك مواضيع ينبغي عدم التحدّث بها على مائدة الطعام، كالحديث عن الأمراض والعمليات الجراحية والحشرات والإصابات.. وما شابهها من أشياء تشمئز لها النفس.
- عند استعمال فوطة المائدة، يكفي أن تلامس الأخيرة الشفتين لمساً خفيفاً، لا أن تمسحهما مسحاً.
- يفضّل عدم ترك الشوكة مرفوعة وهي مملوءة بالطعام، في أثناء الحديث.
- يستحسن الامتناع عن النظر إلى الشخص المدعو ومراقبته في أثناء تناوله الطعام. ويجب على الشخص ألا يأكل سوى ثلاثة أرباع وجبته.
- يجب تناول الحساء ببطء وهدوء ومن دون إصدار أي صوت، ومن جانب الملعقة وليس من طرفها، مع ضرورة إعادة الملعقة إلى الطبق عند الانتهاء من استعمالها.
- يجب مضغ الطعام والشفتان مقفلتان، مع عدم محاولة الشرب قبل ابتلاع اللقمة التي في داخل الفم تماماً.
- يفضّل أن ينهي الشخص جميع الطعام الموجود في طبقه، لكن من دون تنظيفه تماماً. عند الفراغ من الوجبة، يترتب عليه عدم دفع الطبق أمامه بحركة تدل على أنه انتهى من الأكل. في حال اضطر إلى ترك المائدة قبل أن يُنهي الأشخاص الآخرون طعامهم، فيجب تقديم الاعتذار قبل ذلك.
- عند تناول الشاي، يجب الحرص على عدم تحريك الكوب بالملعقة بعنف منعاً من إحداث صوت مزعج. يكفي أن يتم تحريك الملعقة برفق.

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي راديو الرسالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها