تمرين عملي.. للتحرر من الألم النفسي لدى الفتيات

تاريخ النشر: 8 نوفيمبر 2014م
1414499125_shutterstock_128673806

أعدت د. فاطمة الغرياني الاستشارية النفسية، تمريناً من شأنه أن يخلصك من الشعور بالألم الناتج من تراكم المشاعر السلبية التي قد تواجهك بسبب وجود مشكلة ما يستصعب عليك حلها، في هذا التمرين ستتخلصين من الألم وما يصاحبه من مشاعر سلبية، مما يجعلك تستطيعين التغلب علي مشاكلك وحلها.
تبدأ د. فاطمة الغرياني حديثها قائلة: إذا أردت أن تتخلصي من المعاناة، عليك أن تعترفي أولاً بأنك من أوجدها، ثم جربي معي هذا التمرين.
حددي مشكلتك
حددي موضع الألم في جسدك الذي يرمز للمشكلة (غالباً يجده الناس في هم في الصدر وثقل وحمل على الأكتاف، أو ألم في العامود الفقري، أو وجع أسفل البطن، أو في المعدة، والندرة يجدونه في الأطراف، والبعض في المفاصل).
تصالحي معها.. كيف؟
اختلي بنفسك وخذي جلسة مرتاحة على مقعد مريح.
أغمضي عينيك وقولي أنا متقبلة تماماً وجود هذه المشكلة.. وتنفسي مرات عندما تشعرين بالتقبل، راقبي شعور جسمك والتخفف الذي سيحدث ثم قولي: أنا متقبلة تماماً برغبتي في زوال هذه المشكلة..
وتنفسي مرات عندما تشعرين بقبول ما قلته. انتقلي للتالي، قولي: أنا متقبلة رغبتي الخفية في استمرار المشكلة.. تنفسي وراقبي مشاعرك عندما تشعرين بالتخفف قولي من جديد أنا متقبلة بوجود هذه المشكلة ومع وجودها أرى أن هناك جوانب جيدة في حياتي تستحق التركيز والعناية أكثر.
تنفسي.. راقبي مشاعرك.. راقبي كيف تخفف الحمل عن صدرك.
إذا احتجت لتكرار التمرين 3 مرات فهذا جيد، كرريه.. في بداية تطبيق التمرين ستجدين نفسك تحتاجيه يومياً عدة مرات ولأكثر من مشكلة.. وستشعرين بعده براحة كبيرة.. بعد أيام من الممارسة لن تحتاجيه كثيراً، وستظهر لك حلول من حيث لا تدرين، هذا ليس سحراً، وإنما فقط السر يقع في أنك منحت نفسك الفرصة التي كنت تهربين منها دائماً لاعترافك بالمسؤولية وتقبلك للمشكلة وعدم هروبك منها، مما أدى لسقوط المقاومة. ما يعني أن توجهاتك العقلية تغيرت وهذا ما يغير واقعك.
 

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي راديو الرسالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها