محرك "يُروى" يحصل على جائزة أفضل موقع إلكتروني.

تاريخ النشر: 7 يوليو 2014م
محرك يُروى يحصل على جائزة أفضل موقع إلكتروني.

يُروى محرك بحث لمطور فلسطيني متخصص بالمقولات العربية القصيرة المتبادلة على المواقع الاجتماعية، بحيث تقوم خوارزميات إحصائية متخصصة من يُروى بمتابعة المشاركات العامة على المواقع الاجتماعية مثال (تويتر، وفيسبوك، وغيرهم)، ولا يتابع اي مشاركات خاصة، ويعرف المقولة على أنها أي نص ديني، شعري، نثري أو أي نصوص وعبارات اخرى يغلب عليها الطابع الديني او الشعري.
مؤسس محرك يُروى علي صالحي قال لـ"الرسالة" أن الفكرة جاءت بعد ما لاحظ هو وبعض أصدقائه وأقاربه عدم وجود مصدر كامل للمقولات العربية، وكثير من الناس يبحثون باستمرار على مقولات ونصوص يضعونها على حساباتها الشخصية في المواقع الاجتماعية، فخطرت بباله فكرت تجميعها من هذه المواقع وعرضها للجميع بطرق مختلفة، ومنها تطوير محرك بحث على الانترنت وتوفير نسخ خاصة للهواتف المحمولة منه، مضيفاً أن خبرته في مجال محركات البحث والمعالجة الرقمية للغة العربية وبناء خوارزميات تستخلص المقولات والنصوص الشعرية والدينية من المحتوى العربي.
صالحي أشار إلى أن فهرس يُروى الحالي يحتوي على ملايين المقولات والتي يتم توفيرها بأشكال واعداد مختلفة في تطبيقات يُروى وواجهة البحث على المتصفحات، وهو يعمل على اتفاقيات مع موفري محتوى ادبي وشعري اجتماعي (أي نشطين على الشبكات الاجتماعية) ليتم فهرست محتواهم وعمل محركات صغيرة متخصصة لهم ضمن محرك بحث يُروى، كما سيتم الإعلان عن بعض الاتفاقيات ونتاجها بعد شهر رمضان.
خصائص وتطبيقات
المحرك يدعم العديد من الخصائص البحثية المنطقية، بالإضافة لذلك فإنه يقوم ببعض التحليلات البسيطة للنتائج، ودعم استرجاع كلمات مشكلة، وبعض التحليلات للكلمات، والمقصود ان المحرك يقوم ببعض التحليلات البسيطة للكلمة، فيرجع مشتقات قريبة منها مثلا: فرح، يرجع فرحه، فرحك، فرحي، فرحنا ... إلخ
مؤسس المحرك نوه إلى أنه إضافة لواجهة البحث الخاصة بالمتصفحات فإن يُروى يوفر تطبيقين للأجهزة الذكية، الأول للأيفون والأيباد موضحاً أنه يعمل مع النسخة الثانية من المحرك والتي تمتاز بنتائج ادق وتجديد مستمر، والثانية نسخة للأندرويد وتتوفر بنسخة مجانية ومدفوعة، مضيفاً أنه سيتم تغير النسخة لتحمل التصميم الجديد بالإضافة للتعامل مع النسخة الجديدة من المحرك.
تحديات ونجاحات
وحول التحديات التي واجهتهم قال صالحي: "لم تكن هنالك تحديات حقيقة قبل بدء العمل في النظام الأساسي ل يُروى، لأن لدي الخبرة الكافية في مجال المعالجة الالكترونية للمحتوى العربي، وبالتالي لم يكن صعباَ عليّ ان اصمم خوارزميات تحليلية لاستخراج المقولات من المحتوى العربي، ولم يكن صعباَ عليّ ان أبني محرك بحث وفهرس لتلك المقولات".
واعتبر أن بناء التطبيقات للهواتف المحمولة أهم التحديات، حيث كان يجب دراسة وتعلم كيفية بناء التطبيقات لأجهزة الاندرويد، موضحاً أن المهمة الصعبة كانت في تطوير تطبيق الأيفون لعدم وجود الخبرة والأدوات الضرورية، مؤكداً أنهم استطاعوا التغلب عليها.
"يُروى" فاز بجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية عن فئة أفضل موقع الكتروني للعام 2013، كما فاز بجائزة موبايلي للتطبيقات عن فئة افضل فكرة تطبيق للعام 2012.
الطموح للمستقبل
مؤسس المحرك هو الآن يديره نفسه، بعد تغيرات حدثت خلال الفترة السابقة، منوهاً أنه يوجد خطط لتكبير الفريق وخاصة بعد تعاون مع خبير بالشبكات والبنيات التحتية للأنظمة الكبيرة في تأسيس شركة ناشئة في مجال المعالجة الرقمية للبيانات الضخمة.
وعن الطموح في المستقبل يقول صالحي: "لن تتوقف التطويرات، واعمل على اتفاقيات من اجل توفير خدمات يُروى البحثية للعديد من موفري المحتوى الادبي والشعري بالإضافة لاتفاقيات اخرى مع شبكات الاتصالات بهدف توفير محتوى يُروى لمستخدميه".

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي راديو الرسالة وإنما تعبر عن رأي أصحابها